أنيس تنا يتحدى الخوف و يصدر بودكست ينتقد فيه بشدة السلطة

بعد غياب دام سنة كاملة، عاد البودكستر الجزائري المشهور أنيس تنا هذا الجمعة 16 نوفمبر، بعمل فني جميل عنوانه ” خسارة عليك” أبهر به متابعيه على شبكات التواصل الاجتماعي. العمل يتمثل في بودكست ذات بعد سياسي معارض تم تصويره في عدة أحياء من الجزائر العاصمة منها باب الزوار و القصبة.

البودكست تناول الإحداث السياسية التي عايشتها الجزائر خلال السنة الحالية كحراك الاطباء المقيمين، قمع مسيرات متقاعدي الجيش و الطلبة وعودة نشاط قوارب الموت التي تنقل الحراقة إلى الضفة الأخرى للمتوسط. تطرق كذلك المدون لقضية الكوكايين و النعرات الجهوية التي عادت للواجهة على شبكات التواصل الاجتماعي.

في فيديو سابق، قال المدون أن حملة الاعتقالات التي طالت مجموعة من النشطاء و الصحفيين أثرت بشكل كبير على التقنين و رواد الانترنت الذين أصبحوا يخشون المتابعات القضائية. فحسب قوله الكثير من معارفه رفضوا المشاركة في تسجيل البودكست بسبب الخوف من أجهزة الدولة. و أضاف أن التسجيل تخللته تدخلات قوات الأمن التي وقفت فريقه أكثر من مرة.    

يعتبر أنيس تنا من كبار المؤئرين الجزائريين على شبكات التواصل الاجتماعي. فقناته على شبكة التواصل الاجتماعي يوتوب تحتل المرتبة الثالثة في ترتيب شعبية القنوات الجزائرية وذلك بعد قناة أم وليد و DZ Joker. على فيسبوك تحتل صفحة المدون المرتبة ال 60 في ترتيب الصفحات الجزائرية حسب عدد المعجبين.على تويتر، يتابع حساب البودكستر 11 ألف شخص.

للتذكير كشف أنيس تنا في شهر جوان الماضي، عن تعرضه لجملة من الضغوطات و التحرشات التي طالت حتى أعضاء أسرت بسبب أعماله الفنية التي تحمل رسائل سياسية معارضة و منتقدة للنظام السياسي الحالي. ضغوطات و تحرشات لم يحدد مصدرها.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

يونس سعدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *