أنيس رحماني يجدد اعتذاره لرشيد بوجدرة على تويتر

جدد صبيحة اليوم، المدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني اعتذاره للكاتب و الروائي رشيد بوجدرة بسبب ما لحق به عند استضافته العام الماضي، من طرف قناة النهار في إطار تصوير حصة وهمية تندرج ضمن برنامج كاميرا مخفية. في تغريدية نشرت على شبكة تويتر بمناسبة مثول الطرفيين أمام المحكمة، قال رحماني أن ما حدث للكاتب هو استفزاز مبالغ فيه. “قدمت للسيد قاضي التحقيق الرواية الكاملة لما حدث موثقا بفيديو يبرز ظروف الاستضافة والتسجيل، وإذ أجدد الاعتذار على ما حصل من مبالغة في استفزاز مجاهد الثورة التحريرية الروائي رشيد بوجدرة إلا أن ذلك لا ينقص من مكانته ورمزيته في المشهد الوطني. كلي احترام له”، كتب رئيس مجمع النهار للإعلام.

للتذكير خلفت المشاهد المؤسفة للكاتب و هو يتعرض للتعنيف أللفضي و التهديد من طرف عمال و صحفي قناة النهار جملة من الردود الفعل المنددة بهذه التصرفات و الداعية لتدخل الدولة لوقف برامج الكاميرا الخفية التي تبثها القنوات التليفزيونية كل شهر رمضان. تنديد كلل بتنظيم تجمع أمام سلطة ضبط السمعي البصري الذي شارك فيه شقيق الرئيس السعيد بوتفليقة.

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *