الثورة الوهمية ”للبكيني” بالجزائر تحقق نصف مليون تفاعل على فيسبوك و تويتر

حققت إشاعة قيام نساء جزائريات بثورة “البكيني” يوم 7 أوت الماضي بشواطئ بجاية و عنابة، تفاعلات قياسية على شبكات التواصل الاجتماعي خاصة فيسبوك و تويتر. رغم أن المعلومة كاذبة و مجهولة المصدر إلا أن نشرها من طرف أغلب الوسائل ألإعلامية الفرنسية أعطاها بعدا رسميا و دفعا قويا على الواب.

حسب الموقع المتخصص في تأثير شبكات التواصل الاجتماعي (app.buzzsumo.com) خلقت هذه الإشاعة ما لا يقل عن نصف مليون تفاعل (ضغط إعجاب، تعليق، إعادة نشر) على شبكتي فسبوك و تويتر في الفترة الممتدة من تاريخ نشر هذه الإشاعة في منتصف شهر جويلية الماضي إلى بداية شهر فيفري الحالي. نفس المصدر أوضح أن هذه الإشاعة هي أكبر موضوع يخص الجزائر تم تداوله على كل شبكات التواصل الاجتماعي خلال سنة 2017.

على فيسبوك أحصى الموقع مالا يقل عن 480 ألف تفاعل على فيسبوك و 20 ألف أخريين على تويتر مع المنشورات التي تناولت الحدث. ما يقارب الألفيين تفاعل أخر تم إحصاؤوهم على شبكة  لينكدين من طرف نفس الموقع.

للتذكير مر السابع من شهر أوت الماضي من دون هبة لـ”البكيني”، ليتبين فيما بعد أن كل ما نشر على شبكات التواصل الاجتماعي و وسائل الإعلام الفرنسية خاصة مجرد “إشاعات” روج لها البعض في بلد لا تحظر قوانينه على النساء ارتداء هذا اللباس.

يونس سعدي

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *