الجزائر : شكيب خليل مسرور ببلوغ صفحته نصف مليون معجب

عبر الوزير السابق للطاقة و المناجم شكيب خليل صباح يوم الثلاثاء 28 أوت، عن فرحته ببلوغ صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك نصف مليون معجب. بهذه المناسبة وجه الوزير السابق تحياته لكل من ساهم في هذا الانجاز. “يسرني أن أعلن لمتابعي صفحتنا الكرام وصول عدد أصدقائنا و متابعي موقعنا على الفايسبوك لنصف مليون مُعجَب و متابع، مع أرقام و نسب عالية من المشاركات (Partage) و التعليقات و الإعجاب (J’aime) على كل ما يُنشٓرُ على صفحتنا، بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة الأخرى المتابعة لقناتنا عبر “Youtube” و وسائلنا الأخرى. أتوجه بالشكر لجميع المتابعين، والتقدير لكل من يتفاعل معنا بالملاحظات والمقترحات والأفكار الجديدة”، كتب الوزير على صفحته.

في منشوره قال الوزير السابق أنه يبذل الكثير من الجهد لتقديم عمل ذو مصداقية و يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني. “وحتى نرقى إلى ذائقة المتابع، واحتراما لوقته، وتقديرا لعقله، نعتمد في منشوراتنا و فيديوهاتنا بشكل عام على المصداقية والموضوعية، و تحليل الوضع الاقتصادي لبلدنا الجزائر كما هو دون تزوير أو تضليل، و هذا ما ميز صفحتنا عبر سَنَتَين من إنشائها. كذلك نبذل جهدنا دائماً لإمداد و تثقيف المواطن الجزائري الكريم بكل ما هو مفيد ونافع، ونحرص على تنويره بكافة الأمور الاقتصادية و الاجتماعية المحيطة به”، أضاف شكيب خليل الذي إعترف بقوة و نفوذ الشبكات الاجتماعية في الوقت الحالي.

“كما أستطيع القول أن وسائل التواصل الاجتماعي اليوم أصبحت قوة مؤثرة وبرلماناً مفتوحاً وإعلاماً لا يمكن الالتفاف عليه أو التأثير فيه من أي جهة كانت ! كما أن وسيلة “الفايسبوك” غيرت مفاهيم، وفتحت أبواباً، وأسقطت حواجز، وطورت العمل وجعلت الجمهور جزءاً من التنمية، فأضحت الوسيلة الإعلامية الأكثر أهمية في التواصل مع الجمهور ما يؤكد فاعلية الإعلام الاجتماعي وقدرته على اختصار المسافات وتجاوز الحواجز إلى جميع الناس على اختلاف أطيافهم وانتماءاتهم . . . سنبقى على تواصل معكم عبر هذه المواقع خلال الفترة القادمة وأينما وُجدت وسيلة جديدة ومبتكرة تُقربنا منكم أكثر، سنسعى إلى الوصول إليكم من خلالها” اعترف الوزير.

في النهاية توجه بالتحية للذين عملوا على تقوية صفحته التي وصل عمرها العاميين. “ولا يفوتني أن أتوجه بالشكر الجزيل على المجهودات الطّيِّبة لهؤلاء المتميزين الذين كَرَّسُوا الكثير من أوقاتهم لمساعدتنا على خدمة هذه الصفحة و تألُّقِها و جعلِ منشوراتها في أبهى حُلَّة”.

للعلم تعرضت صفحة الوزير السابق لعدة محولات قرصنة خلال شهر جانفي الماضي من طرف مجهولين. مسير الصفحة اتهم أشخاص يريدون الحصول على المال مقابل إعادة الصفحة.

يونس سعدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *