الجزائر: 379 أستاذ مفصول عن العمل لم يدمجوا بعد

أكثر من نصف الأساتذة المفصولين عن العمل من طرف وزارة التربية الوطنية بسبب الإضراب المفتوح الذي شنوه خلال الفترة الممتدة من 30 جانفي و أول مارس، لم يتم بعد إدماجهم في مناصب عملهم الأصلية. حسب بيان لوزارة التربية الوطنية نشر اليوم، تم لحد الآن إدماج 199 أستاذ مفصول من أصل 580 معني بإشعارات الفصل عن العمل بسبب مشاركتهم في الحركة الاحتجاجية التي شنها المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية خلال الشهر الماضي. ” وتجدر الإشارة هنا انه تم ليومنا هذا، إعادة إدماج 199 أستاذ معزول من مجموع 580 بعدما قاموا بإيداع طعونهم الفردية” كشف بيان الوزارة الذي يشترط على بقية الأساتذة المفصولين تقديم طعون فردية بغية الاستفادة من إعادة الإدماج متفق عليه من طرف الوزارة و النقابة. ” مع التذكير أن الطعن هو إجراء قانوني ضروري للتسوية الإدارية بخصوص هذه الوضعية، من ناحية أخرى، فان باقي الأساتذة المعنيين بالعزل الإداري الذين لم تؤشر قرارات عزلهم من طرف مصالح الرقابة المالية، التحقوا جميعا بمؤسساتهم، وهم حاليا يزاولون نشاطهم” أوضح بيان الوزارة.

في المقابل أشار بيان الوزارة أن بقية النقاط الواردة في لائحة مطالب النقابة قد تم قبولها.

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *