القهوة المسوقة في الجزائر غير مطابقة لمعايير الجودة

كشفت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك Apoce أن علامات القهوة الأكثر رواجا في السوق الجزائرية لا تحترم معايير الجودة المنصوص عليها في القانون الجزائري. حسب التحاليل الأولية التي توصلت إليها المنظمة، نسبة السكر المحروق المضاف للقهوة المطحونة يتعدى المعدل المسموح به من طرف القانون و معايير الصحة المعمول بها وطنيا.   

“تحصلت المنظمة اليوم، على أول نتائج مخبر خاص لمراقبة النوعية من بين ثلاثة مخابر بكل من ( بجاية، بومرداس و العاصمة) بعد شروعها كما وعدتكم منذ مدة بتحليل للمنتوج و النظر في مدى مطابقته للمعايير المعمول بها قانونا. في أول الشهادة المخبرية الخاصة بالتحاليل ، لا تبدو الأمور مطمئنة، و هي الأكثر ليونة” أعلنت المنظمة على صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك.

“نصف ما تم تحليله غير مطابق ….. و المستهلك ضحية تضليل، كيف لا ؟ و من أكثر العلامات استهلاكا، أكثرها بعيدة عن المطابقة!!! فنسبة السكر المحروق المضاف كبير”، أضاف نفس المصدر.

في الأخير أعلنت المنظمة عن قرب نشر التقرير الكامل حول هذا الملف. “ فور تحصلنا على النسختين المتبقيتين سنوافيكم بالتفاصيل (الأسبوع المقبل بحول الله)  و لأجل معرفة خبايا هذا المنتوج ، سنعرض عليكم من حين لآخر مقاطع من المراسيم التنظيمية المنظمة لتصنيع القهوة” أوضحت المنظمة.

للتذكير، فقد سبق للعديد من الخبراء في التغذية التحذير من ظاهرة إضافة كميات كبيرة من السكر للمشروبات الغازية و عصائر الفواكه من طرف المصنعين. ظاهرة تخص كذلك صناعة الحلويات و الشكولاطة.

اللجوء المفرط للإضافة السكر في المواد الاستهلاكية هدفه تقليص تكلفة الإنتاج و زيادة الربح لكون مادة سكر سعرها منخفض مقارنة بالمواد الأولية الأخرى التي تدخل في صناعة الحلويات، الشكولاطة، القهوة و المشروبات. زيادة مادة السكر هي كذلك وسيلة لجذب الأطفال.  

يونس سعدي  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *