الناشط Amir DZ يشن حملة ضد شركة كوندور

أطلق بداية الأسبوع الحالي، المدون و الناشط الجزائري على شبكات التواصل الاجتماعي Amir DZ حملة شرسة ضد شركة تصنيع و تركيب الأجهزة الالكترونية و الكهرومنزلية كوندور التي تملكها عائلة بن حمادي القريبة من دواليب السلطة.
اتهم المدون في منشوراته على صفحته على شبكة فيسبوك عائلة بن حمادي بالتحايل على الرأي العام و الوطني و خرق القوانين الوطنية الجزائرية باستيراد من الصين و الهند، معدات جاهزة و تسويقها ملحيا على أنها منتجات جزائرية الصنع. بعبارة أخرى، يتهم الناشط شركة كوندور بممارسة الاستيراد المقنع بغية الاستفادة من المزايا التي أقرتها الحكومة لفائدة المنتجين الوطنيين و تجنب العراقيل الموضوعة للحد من الاستيراد.
” مجمع كوندور مجرد واجهة للاستيراد المقنن بحيث يتعامل مع شركتين من الهند الحاملتين لإسم hisense و gionee وهما أفشل شركتين في مجال الهاتف االناشط Amir DZ يشن حملة ضد شركة كوندور
أطلق بداية الأسبوع الحالي، المدون و الناشط الجزائري على شبكات التواصل الاجتماعي Amir DZ حملة شرسة ضد شركة تصنيع و تركيب الأجهزة الالكترونية و الكهرومنزلية كوندور التي تملكها عائلة بن حمادي القريبة من دواليب السلطة.
اتهم المدون في منشوراته على صفحته على شبكة فيسبوك عائلة بن حمادي بالتحايل على الرأي العام و الوطني و خرق القوانين الوطنية الجزائرية باستيراد من الصين و الهند، معدات جاهزة و تسويقها ملحيا على أنها منتجات جزائرية الصنع. بعبارة أخرى، يتهم الناشط شركة كوندور بممارسة الاستيراد المقنع بغية الاستفادة من المزايا التي أقرتها الحكومة لفائدة المنتجين الوطنيين و تجنب العراقيل الموضوعة للحد من الاستيراد.
” مجمع كوندور مجرد واجهة للاستيراد المقنن بحيث يتعامل مع شركتين من الهند الحاملتين لإسم hisense و gionee وهما أفشل شركتين في مجال الهاتف النقال بحيث عجزت هاتين الشركتين حتى على تسويق علامتيهما في بلدهما الأم (الهند) بحيث أن العلامة الأكثر انتشارا قي الهند في مجال الهواتف الذكية هي هواوي Huawei الصينية والرائدة آسيويا في هذا النوع من الصناعات يجدر للملاحظة أن علامتي جيوني و هايسنس هما من أرخص و أسوأ ماركات الهواتف الذكية في العالم بأسره بحيث تعاني هذه الهواتف من مشاكل عديدة في التصنيع والبرمجة والمشاكل التقنية والمتعلقة أيضا بالبطارية”، كتب المدون على صفحته.
للتأكيد تهمه الخطيرة، نشر Amir DZ صور لمعدات تحمل اسم شركة كوندور مع علامة “مصنوع في الصين”. مفارقة، يقول المدون، أنها تؤكد صحة اتهاماته لعائلة بن حمادي.
في منشور ثاني اتهم الناشط أفراد من عائلة بن حمادي بخرق القوانين الوطنية و حتى الدولية بتربيها لحيوانات مفترسة في طريق الانقراض كالأسود و التماسيح. حسب نفس المصدر لا يمكن إدخال هذه الحيوانات للجزائر إلا بعد تدخل شخصيات قوية و نافذة في السلطة.

عائلة بن حمادي تلجأ للقضاء

حسب موقع “شهاب براس” كلفت عائلة بن حمادي محامي فرنسي مباشرة الإجراءات القانونية لرفع دعوة قضائية ضد الناشد أمير دزد المقيم منذ سنوات في ألمانيا. وكشف احد المقربين من عبد الرحمن بن حمادي بأن الأخير كلف مكتب محاماة دولي في فرنسا بمتابعة دعوى قضائية امام القضاء الالماني وأمام القضاء الفرنسي ضد امير بوخرس المعرف بـ امير دي زاد ، بتهم التشهير الشخصي و نشر معلومات كاذبة ” أفاد الموقع.
يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *