تدفق الأنترنت الثابت ينتقل الى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة

أعلنت وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و  اللاسلكية و الرقمنة, هدى-ايمان فرعون يوم الخميس أن تدفق الانترنت الثابت  سينتقل الى 2 ميغا/بيت مع تخفيض في تكلفة الخدمة.

و في مداخلة على أمواج الاذاعة الوطنية, أكدت الوزيرة أن ” تدفق  الانترنت لدى الجزائريين الموصلين اليوم بهذه الشبكة ب 1 ميغا سيشهد انتقالا  الى 2 ميغا آليا و هو التدفق الأدنى لمشاهدة فيديو و الاستفادة من خدمات ذات  قيمة مضافة”, مشيرة أن المتعامل العمومي “اتصالات الجزائر” لن “يقدم في  المستقبل عروض أقل من 2 ميغا”.

في نفس السياق, أضافت السيدة فرعون أن التسعيرة الخاصة بهذه الخدمة  ستنخفض من 2600 دج الى 1600 دج بداية من 1 يناير 2019 .

كما أشارت الوزيرة الى أن السلطات العمومية لطالكا سعت للتوصل الى  “توفير الانترنت للجميع مع تحسين النوعية و لكن أيضا مع تخفيض في الأسعار حتى  يكون ذلك في متناول الجميع”.

و لدى تأكيدها بأن الهدف يكمن في السماح لكل جزائري ب ” الاستفادة من  الانترنيت بسعر مقبول” كشفت السيدة فرعون أن الاستفادة من الانترنت في الجزائر  أمر واقع” مضيفة أن البلد يتوفر على شبكة واسعة تغطي جميع الولايات الواقعة  بالمناطق الحضرية و الريفية.

و بنفس المناسبة, صرحت المسؤولة الأولى عن القطاع أن ” الاستفادة  العادلة من الانترنت تمثل اساس السياسات العمومية”.

و يرافق الوزيرة التي تقوم منذ أمس الاربعاء بزيارة عمل الى ولاية  أدرار, أعضاء من الحكومة و سفير فلسطين و سفراء آخرون معتمدين بالجزائر.

و يتضمن برنامج الوفد, اضافة الى تقديم عروض حول انجازات قطاع البريد و  الاتصالات السلكية و السلكية و الرقمنة  و حول مشروع الربط بين أدرار-تندوف,  التوقيع على اتفاقية تتعلق بالهيئة المكلفة بالربط الافريقي بالألياف البصرية  اضافة الى تقديم عرض حول خدمات الساتل الجزائري الجديد الخاص بالاتصالات  السلكية و اللاسلكية ألكومسات-1 .

وأج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *