ربراب وشركاته يغزون شبكات التواصل الاجتماعي

أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي بالأخص فيسبوك و تويتر المنصة الإعلامية المفضلة للملياردير الجزائري اسعد ربراب و شركاته للتواصل مع الصحافة و الرأي العام. بعد الحملة الإعلامية و السياسية الشرسة التي تعرض لها رجل الأعمال و مجمعه خلال السداسي الأول من سنة 2016، قرر القائمون بالإعلام و الإيصال داخل المجمع اللجوء إلى شبكات التواصل الاجتماعي للرد على الانتقادات الإعلامية و التواصل المباشر مع المواطنين و تزويد الرأي العام بكل المستجدات الخاصة بنشاطات مجمع سيفتال و رئيسه اسعد ربراب.

فمنذ شهر ماي 2016، يتواصل اسعد ربراب بصفة منتظمة على حسابه الشخصي على تويتر وصفحته على فيسبوك. فكل الزيارات و النشاطات الإعلامية التي يقوم بها الرجل تنشر على فيسبوك و تويتر. فروع مجمع سيفتال استثمرت الكثير أيضا في الوسائط الاجتماعية للتشهير بمنتجاتها و البحث عن أسواق جديدة داخل و خارج الوطن. فصفحة Cevital Culinaire على شبكة فيسبوك استقطبت ما يقارب المليون معجب.  من جهتها وصلت صفحة المجمع إلى 126 ألف معجب  مقابل 146 ألف معجب لصفحة اسعد ربراب. للعلم كل هذه الصفحات معتمدة من طرف شركة فيسبوك التي منحتها التأشيرة الزرقاء.

على تويتر، يملك سيفتال و رئيسه حسابين ناشطين ينشران كل النشاطات المتعلقة بالمجمع. حساب ربراب يتابعه 24 ألف شخص مقابل 2455 لحساب مجمعه.

مجمع سيفتال يستعمل كذلك شبكة لينكدين لتوظيف الإطارات التي يحتاجها في مختلف وحداته المنتشرة عبر التراب الوطني.

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *