صفحات على الفيسبوك تحاول الاحتيال على طالبي التأشيرة لفرنسا

ظهرت في الآونة الأخيرة، صفحات وحسابات مشبوهة على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك يدعي أصحابها تقديم خدمات للذين يرغبون في الحصول على مواعيد قريبة لدفع ملف طلب الحصول على تأشيرة شنغن من قنصلية فرنسا في الجزائر. كما يدعي نفس الأشخاص على توفير كل الوثائق اللازمة لتكوين ملف كامل لطلب تأشيرة شنغن كوثيقة حجز الفندق في أوروبا، شهادة العمل، كشف الراتب إلى غيرها من الوثائق. للاصطياد ضحاياهم يتسلل أصحاب هذه الصفحات داخل مجموعات الدردشة المتخصصة في شؤون التأشيرة و ألأسفار، ثم يقومون بنشر عروضهم الاحتيالية على الأشخاص الذين صادفوا عراقيل في تكوين ملفاتهم الخاصة بطلب التأشيرة.

بالإضافة غلى هذه الحيل، لجأ مجهولون لخلق صفحات فيسبوك مزورة لشركة TLS Contact المكلفة من طرف عدة قنصليات أوروبية في الجزائر للاستقبال ملفات طلب التأشيرة منها فرنسا، انجلترا، ايطاليا وغيرها. يوهم مسيرو هذه الصفحات ضحاياهم بضرورة دفع مبلغ من المال عن طريق حساب جاري في بريد الجزائر مقابل الحصول على موعد مقدم لتقديم ملف طلب التأشيرة.

بعد علمها بهذه المناورات دعت شركة TLS Contactفي بيان لها صدر في 26 جانفي كل الراغبين في دفع ملف طلب التأشيرة لفرنسا لتجنب الوسطاء و عدم الانسياق وراء العروض الاحتيالية. كما ذكرت الشركة في بيانها مجانية أخذ المواعيد لدفع ملفات طلب التأشيرة.

في نفس السياق، دعا المركز الفرنسي في الجزائر المكلف بتأطير طالبي تأشيرة الدراسة الجامعية في فرنسا الطلاب الجزائريين للابتعاد الكلي عن الأطراف التي تدعي تسهيل خطوات الحصول على هذا النوع من التأشيرة. في بيان له صدر في 23 من الشهر الماضي، أكد المركز أنه لم يعتمد أي مكتب خاص في الجزائر لتقديم استشارات أو تأطير طالبي تأشيرة الدراسة في فرنسا.

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *