طوفان من السخط على الشبكات الاجتماعية من تصريحات الوزير حزبلاوي

فجرت التصريحات الغريبة لوزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي حول قضية ما يسمى بالأستاذة الجامعية التي توفيت في مستشفى مدينة ورقلة بعد تعرضها للسعة عقرب تسونامي من التعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي. قول الوزير في ندوة صحفية عقدها اليوم 4 سيبتمبر في الجزائر العاصمة، أن العقرب لا يهاجم  الإنسان إلا عندما يحس بالخطر و أن على ألإنسان  أخذ الحيطة و الحذر دفع بالآلاف من رواد الشبكات الاجتماعية للرد على الوزير باتهامه ب “التهاون” و “عدم احترام حرمة ميت و عائلته”. يفهم من كلام الوزير أن الضحية هي المتسببة في وفاتها وليس العقرب أو المستشفى الذي نقلت إليه.

في تعليقه على هذه التصريحات قال المعلق الرياضي حفيظ دراجي أن كلام الوزير يعني أن المرحومة هي من اعتدى على العقرب. ” وزير الصحة وإصلاح المستشفيات يقول بأن “العقرب يهاجم الإنسان إذا شعر بالخطر”!!!! ما يعني بأن الراحلة الدكتورة عائشة عويسات هي من اعتدت على العقرب حتى لدغها فقتلها!”، علق الصحفي قبل أن يضيف ز “يا معالي الوزير المحترم.. أنتم لدغتمونا دون أن أن نشكل آي خطر عليكم، بهدلتونا دون أن نعتدي عليكم، حطمتم معنوياتنا وآمالنا دون أن ان نسيء إليكم..مع ذلك فإن لدغة العقرب أهون من لدغاتكم..”.

في نفس السياق شجب الصحفي و الكاتب عدلان مدى خرجة في تغريدة نشرها على حسابه على شبكة تويتر. ” الله يرحمها و يصبر أهلها نعم و-10000000 نعم وكل تضامني مع العائلة، أصدقائها وزملائها (لا يمكن اختزال حياة في بضع عبارات)، لكنني غاضب: إن أي نفس تستحق الاحترام. لكن ما جرى اليوم من تصريحات غبية من طرف طبيب-وزير تجعلني استشيط غضباً !!! كل تضامني وأعيده للعائلة وأقاربها”، كتب الصحفي.

من جانبه أستغرب الصحفي فيصل مطاوي التفسير الذي قدمه الوزير حول قضية المرحومة. ” يفهم من تصريح الوزير أن الضحية هي من استفزت العقرب. نقص الدواء في مستشفى ورقلة ليس مشكلة بالنسبة للوزير “، علق الصحفي على صفحته على فيسبوك.

من جهته تهكم النشاط السياسي و الطبيب صالح الدين سدهوم من أقوال الوزير. ” العقرب لطيف و لا يهاجم إلا من أستفزه. دائما الغاشي هو المخطئ”.

يونس سعدي

  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *