علي بن فليس لن يترشح ضد الرئيس بوتفليقة

لن تعرف الانتخابات الرئاسية المقبلة منافسة بين رئيس حزب طلائع الحريات السيد على بن فليس و رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة كما حدث في كل من 2004 و 2014. و السبب يعود لقرار بن فليس عدم المشاركة في الاستحقاق الرئاسي القادم، في حالة إقدام الرئيس على الترشح لعهدة خامسة نزولا عند رغبة أنصاره.

القرار أعلن عنه اليوم، الناطق الرسمي لحزب طلائع الحريات السيد أحمد عظيمي في تصريح لموقع كل شيء عن الجزائر. ” إذا ترشح الرئيس لخلافة نفسه فلن يترشح على ين فليس”، صرح المعني الذي ذهب أبعد من ذلك بقوله أن بن فليس لن ترشح إلا إذا توفرت النية الحسنة لتنظيم انتخابات رئاسية شفافة و نزيهة. ” إذا أختار النظام مرشحا له ولو ليس الرئيس بوتفليقة فبن فليس لن يترشح” أضاف نفس المصدر.

تصريح عظيمي يأتي بعد تسجيل غياب بن فليس عن الساحة السياسية خلال الأسابيع الأخيرة. غياب يفسره البعض باستمرار الغموض الذي يميز المشهد السياسي الوطني منذ عدة شهور و بفدانه الدم من داخل كواليس السلطة.

للتذكير تنافسا الرجلان على منصب رئيس الجمهورية في كل من 2004 و 2014. فوز بوتفليقة في الدور الاول في هاذين الموعدين يبرره بن فليس بالتزوير و انحياز الإدارة المشرفة على تنظيم الانتخابات في الجزائر لصالح الرئيس المترشح.  

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *