فيديوهات مزورة لسقوط الطائرة العسكرية تنتشر على الشبكات الاجتماعية

بمجرد انتشار خبر سقوط الطائرة العسكرية قرب المطار العسكري لبوفاريك، ظهرت العديد من الفيديوهات على شبكات التواصل الاجتماعي يدعى أصحابها أنها لحادثة تحطم الطائرة العسكرية التي خلفت أكثر من 250 ضحية. بعد التدقيق في هذه الفيديوهات تبين أنها قديمة و تعود لحوادث وقعت في بلدان أخرى.

أكثر الفيديوهات انتشرا يعود لحادثة سقوط طائرة عسكرية أمريكية في منطقة ألكسا سنة 2010. الفيديو أعيد نشره ظهيرة اليوم من طرف بعض الصفحات و الحسابات الجزائرية على شبكتي تويتر و فيسبوك. بعض القنوات على شبكة يوتوب قامت  كذلك بنشر الفيديو المزيف.

في برقية نشرتها مساء اليوم، قالت وكالة الأنباء الفرنسية أن موظفيها تمكنوا من تحديد المصدر الأول للفيديو المزور حول حادثة سقوط الطائرة العسكرية. حسب نفس المصدر، حساب (Toll Constantine) على شبكة فيسبوك هو أول من نشر فيديو سقوط طائرة عسكرية أمريكية في منطقة ألسكا سنة 2010 على أنه لحادثة بوفاريك بولاية البليدة التي وقعت صبيحة اليوم.

حقق الفيديو المزيف 600 ألف مشاهدة في ظرف خمسة ساعات فقط. نفس الفيديو تم إعادة نشره 25 ألف مرة.

لحد الآن، لم يتم نشر فيديو حقيقي حول لحظة تحطم الطائرة العسكرية التابعة للجيش الوطني الشعبي.

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *