«فيسبوك» ترسل إشعارات للمتضررين من فضيحة «كامبريدج أناليتيكا»

شرعت شركة «فيسبوك» اليوم (الاثنين) في إرسال إشعارات للمستخدمين الذين «يحتمل أن» تكون بياناتهم قد تمت مشاركتها بشكل غير مناسب مع شركة الاستشارات «كامبريدج أناليتيكا» المشتبه بأنها استغلت بيانات نحو 87 مليون مستخدم بشكل غير لائق.
وفي بيان، قالت «فيسبوك» إن معظم المستخدمين المتضررين (6.70 مليون مستخدم) يعيشون في الولايات المتحدة. وأن الفضيحة طالت ما يصل إلى 7.2 مليون من مستخدمي «فيسبوك» في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى مليوني مستخدم آخرين في الفلبين وإندونيسيا.
ومن بين الدول الأخرى التي تضرر مستخدمون لـ«فيسبوك» فيها المكسيك وكندا والهند والبرازيل وفيتنام وأستراليا، وفقا لـ«فيسبوك».
وتعتزم «فيسبوك» إرسال إشعارات لجميع مستخدميها، وعددهم 2.2 مليار شخص، اليوم لتتيح لهم معرفة التطبيقات التي يستخدمونها والبيانات التي يشاركونها مع هذه التطبيقات.
وقالت الشركة إن ذلك سوف يسمح للمستخدمين بغلق التطبيقات تماما أو منع وصول طرف ثالث لتطبيقاتهم.
ويحيط الجدل بـ«كامبريدج أناليتيكا» حول ما إذا كانت قد استغلت البيانات الشخصية لملايين الأشخاص للتأثير على نتيجة انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 واستفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي أجري في العام نفسه.
وقال مارك زوكريبرغ، مؤسس «فيسبوك»: «لقد أنشأت (فيسبوك)، وفي نهاية اليوم أنا مسؤول عما يحدث في منصتنا… إنني جاد فيما يتعلق بعمل ما يلزم لحماية مجتمعنا».
ومن المقرر أن يدلي زوكريبرغ بشهادته أمام المشرعين الأميركيين هذا الأسبوع في جلسة استماع مرتقبة، على خلفية ضغوط متزايدة من أجل تنظيم أكبر لهذا القطاع.

الشرق الأوسط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *