متقاعدو الجيش و المشطوبين يحظرون لمسيرة حاشدة في العاصمة

قررت التنسيقية الوطنية لمتقاعدي الجيش و الجرحى و المعطوبين و ذوي الحقوق تنظيم مسيرة حاشدة في شوارع الجزائر العاصمة، للمطالبة بتحقيق مطالبها العالقة منذ أكثر من عامين. تاريخ المسيرة و التفاصيل المتعلقة بها لم يكشف بعد عنها.

حسب مصدر مقرب من التنسيقية، قرار العودة للمسيرات اتخذ بمناسبة الوقفة الاحتجاجية المنظمة في ال 7 من الشهر الحالي في ولاية قالمة. حسب نفس المصدر قرار العودة للشارع أتخذ من طرف قيادة التنسيقية بعد الضغوطات الكبيرة التي مارسها منسقو الولايات الذين يعتبرون أن الحل الوحيد لتحقيق مطالبهم هو الزحف نحو الجزائر العاصمة و تنظيم احتجاج مفتوح فيها.

هذا التوجه عبر عنه بكل وضوح المنسق الولائي للتنسيقية لولاية خنشلة في فيديو نشر على شبكات التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء. في تدخله دعا النسق الولائي كل قدماء الجيش الوطني الشعبي من متقاعدين، جرحى و مشطوبين و ذوي الحقوق لتنظيم أنفسهم و التحضير لمسيرة الجزائر العاصمة. على غرار بقية قيادي التنسيقية يرى المنسق الولائي لخنشلة أن النزول لشوارع العاصمة هو الحل الوحيد المتبقي للضغط على الوزارة الوصية لفتح أبواب الحوار من جديد.

من جهته لمح المنسق الوطني التنسيقية الوطنية لمتقاعدي الجيش و الجرحى و المعطوبين و ذوي الحقوق مروان بصافة يوم 7 من الشهر الحالي لضرورة تكرار محاولة دخول العاصمة

يونس سعدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *