متقاعدو الجيش يخرجون للشارع في 23 أكتوبر

قررت التنسيقية الوطنية للمتقاعدين والمعطوبين وذوي الحقوق وغير المنسوبين والمشطوبين تنظيم وقفات احتجاجية في جميع ولايات الوطن في 23 من شهر أكتوبر الحالي.

في بيان نشر اليوم، قالت التنسيقية أن القوانين الجزائرية تخول لها تنظيم حركات احتجاجية سلمية.  “إخواني المناضلين والمنسقين في التنسيقية الوطنية .السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بناءا واستنادا إلي الدستور الجزائري خاصة  في مواده 39/40/48/49..واستنادا إلي قانون 89/28 (تسعة وثمانون  ثمانية وعشرون)  المؤرخ في 31/12/1989لمعدل والمتمم 91/19(واحد وتسعون_تسعة عشر) المؤرخ في /02/12/1991 فانه يعطينا الحق في ممارسة حقنا في التعبير والدفاع عن حقوقنا بطرق سلمية وحضارية” كتبت التنسيقية في بيانها.

فيما يخص البرنامج المسطر لشهر أكتوبر.2018.وفي إطار مواصلة الحراك والتعريف أكثر بقضيتنا العادلة، وبعد المشاورات تقرر ما يلي : الخروج في وقفات ولائية موحدة في كل ولايات الجمهورية يوم 23 اكتوبر2018. مكان الاحتجاج أو الوقفة يكون في مكان معروف في الولاية المعنية” أضاف البيان.

هذا الأخير وضح أن مضمون الوقفات يكون موحد بدءا بالشعارات واللافتات لافتات الخاصة بالولاية المعنية. حسب نفس المصدر للمشاركة في الوقفات عامة دون استثناء أي فئة. بمعنى أخر الدعوة موجهة  للمتقاعدين وغير منسوبين ومشطوبين و ذوي الحقوق.

“التنظيم يكون تحت إشراف التنسيقية الولائية ومنسقيها البلديين. وعليه يجب .أن تفتح كل قنوات الاتصال مع المناضلين الجدد والفاعلين وكل من له علاقة بملف حقوق هذه الفئات المشكلة للتنسيقية الوطنية” وضح نفس المصدر .

في الأخير ذكرت التنسيقية أن حركتها الاحتجاجية القادمة ستكون سلمية. “وجب التأكيد أن حراكنا ووقفاتنا سلمية و مضمونها اجتماعي و حقوق ومطالب أهمها الكرامة ورد الاعتبار للجرحى والموقوفين والمتابعين”.

يونس سعدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *