مجموعة اسعد ربراب رئيس الجمهورية تستهوي رواد الفيسبوك

لا تزال المجموعة الفيسبوكية الداعمة لترشح رجل الإعمال اسعد ربراب للانتخابات الرئاسية القادمة تصنع الحدث على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك. فبد تخطيها سقف ال 60 ألف معجب في التاسع من الشهر الجاري، تمكنت المجموعة نهار اليوم من بلوغ 77 ألف عضو أي بزيادة 17 ألف عضو في 7 أيام فقط.

هذا التقدم الجديد للمجموعة يفسره مسيروها بعدة عوامل منها الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها اغني رجل في الجزائر في أوساط  رواد الانترنت و كذلك تقبل الكثيرين فكرة ترشح الرئيس المدير العام لمجمع سيفيتال للانتخابات الرئاسية القادمة.

زيادة أعضاء المجموعة يزيد من فرص تقبل الرجل لفكرة خوضه لغمار الرئاسيات القادمة التي ستجرى في الربيع القادم.

استمرا ر الضبابية حول إمكانية ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للعهدة الخامسة زاد من إصرار أعضاء على بذل المزيد من الجهد لخلق جبهة وطنية لمواجهة مرشح السلطة. جبهة لا يمكن أن يقودها حسبهم إلا اسعد ربراب الذي يتوفر، حسبهم دائما، على كل المؤهلات اللازمة لقيادة سفينة الجزائر لبر الأمان.

من المنتظر أن تبلغ المجموعة التي نشأت بداية الشهر الماضي 100 ألف عضو قبل نهاية شهر أكتوبر الحالي و ال 200 ألف مع نهاية شهر نوفمبر القادم.  

يأمل أعضاؤها الوصول لمليون عضو قبل نهاية السنة الحالية أي قبل استدعاء الهيئة الناخبة من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *