مجموعة دعم ترشح اسعد ربراب تواصل التعبئة على فيسبوك

يواصل أنصار فكرة ترشيح رجل الأعمال الجزائري اسعد ربراب للانتخابات الرئاسية القادمة، حشد الدعم على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك.  فالمجموعة الفيسبوكية التي أطلقت الفكرة بداية شهر سبتمبر الماضي، تمكنت يوم الثلاثاء 23 أكتوبر، من تخطي سقف 86 ألف عضو. من المرجح جدا أن تصل المجموعة إلى 100 ألف عضو مع نهاية أكتوبر الحالي.

سرعة جذب الأعضاء الجدد يفسره مسيرو المجموعة بالتفاف رواد الانترنت حول مشروعهم السياسي الهادف للإقناع أغنى رجل في البلاد لخوض غمار الانتخابات الرئاسية القادمة المزمع تنظيمها في الخريف القادم. زيادة الأعضاء يعني بالنسبة إليهم زيادة فرص قبول رئيس مجمع سيفيتال فكرة المشاركة في الاستحقاق الانتخابي القادم.

يسعى مسيرو و أعضاء المجموعة بلوغ الهدف المستر المتمثل في جلب مليون معجب مع نهاية السنة الحالية. بلوغ هذا الهدف سيخلق ثورة سياسية في البلد و سيخلط أوراق رجال النظام الذين يسعون للحفاظ على الوضع الحالي للبلد سواء ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة أو لم يترشح، حسب أنصار ترشح اسعد ربراب دائما.

في تصريحات سابقة للصحافة الوطنية نفى رجل الأعمال رغبته في الترشح للانتخابات القادمة مصرحا عن نيته في دعم تنويع و تحديث الاقتصاد الوطني دون الخوض في المنافسات السياسية التي لا تعنيه حسب كلامه. نفي يراه أنصاره أنه ظرفي أملته ظروف سياسية مؤقتة فقط. فحسبهم، الرجل مستعد لتغير موقفه سواء بالترشح أو دعم شخص تتوفر المؤهلات العلمية و السياسية لتسير المرحلة الراهنة التي تشوبها المخاطر جراء تراجع مدا خيل البلاد من العملة الصعبة و انسداد الأفاق السياسية.    

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *