مجموعة فيسبوك الداعمة لترشح ربراب للرئاسة تتخطي 11 ألف عضو

نجحت مجموعة دعم ترشح رجل الأعمال الجزائري اسعد ربراب للانتخابات الرئاسية القادمة على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك في استقطاب أعداد كبيرة من رواد شبكة الانترنت. ففي ظرف عشرة أيام من الوجود تمكنت المجموعة من بلوغ 11 ألف عضو مع نسبة مشاركة جد عالية.

مسيرة من طرف ستة أشخاص، المجموعة تتلقي يوميا، مئات طلبات الانضمام من مختلف شرائح المجتمع الجزائري. لمنع دخول أشخاص قد يشوشون على المجموعة اختار إداريوها نمط المجموعة المغلقة. بمعنى أخر الدخول للمجموعة و الانضمام إليها يتم بعد تقديم طلب و قبوله من طرف المكلفين بتسيير المجموعة. بهذه الطريقة يتم تجنب غزو المجموعة من طرف أطراف مشبوهة قد تتسبب في تغير أهدافها.

أغلب أعضاء هذه المجموعة يضعون منشورات تمجد شخصية رئيس مجمع سفيتال و تثني على نجاحاته الاقتصادية في الوطن و خارجه. يقومون كذلك بالتهجم على الإطراف التي تعرقل مشاريع المجمع خاصة في ولاية بجاية.

نفي ربراب نيته في الترشح لم تغير موقف رواد المجموعة

نفي اسعد ربراب بصفة مطلقة نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة المزمع تنظيمها في الربيع القادم خلال لقاء صحفي لم يغير موقف رواد و أعضاء هذه المجموعة الذين يواصلون الترويج لقناعتهم بكون ربراب الشخصية الجزائرية الوحيدة القادرة على إخراج الجزائر من الأزمة أللاقتصادية التي تتخبط فيها منذ عدة سنوات. بالنسبة إليهم النجاحات الاقتصادية للأغنى رجل في البلاد ستعود بالفائدة على كل الجزائريين في حالة وصوله لسدة الحكم. للتذكير صرح المعني خلال لقاء صحفي عقد الأسبوع الماضي في قصر المعرض، أنه غير مهتم تماما بالشأن السياسي الجزائري. فقد أكد للصحفيين عن رغبته في البقاء في الحقل الاقتصادي و تطوير مناخ الاستثمار في الجزائر.   

ربراب رفض دعم بوتفليقة في 2014

خلال التحضير للانتخابات الرئاسية ل 2014 رفض اسعد ربراب قرار منتدى رؤساء المؤسسات المتعلق بمساندة ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة. قرار الرفض صاحبه الانسحاب الكلي من المنتدى و التبرؤ من قراره الداعم لترشح عبد العزير بوتفليقة لعهدة رابعة. موقف جلب للرجل الكثير من المتاعب التي أثرت سلبا على استثمرات مجمع الاقتصادي. 

يونس سعدي  

 

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *