محكمة قالمة تؤجل محاكمة متقاعدي الجيش لشهر ديسمبر

قررت صبيحة يوم الأربعاء، محكمة قالمة تأجيل النطق في قضية ال 40 عسكري سابق المتابعين بتهم التجمهر المسلح و الاعتداء على أعوان الأمن أثناء أداء مهامهم إلى الخامس من شهر ديسمبر القادم، علمنا من عضو في التنسيقية الوطنية لمتقاعدي الجيش و الجرحى و المشطوبين و ذوي الحقوق. دفاع المتهمين فوجئ بالقرار الذي سيطيل من عمر هذا الملف الشائك الذي أصبح يؤرق متقاعدي الجيش و المشطوبين و الجرحى. “لم نهم لماذا قررت المحكمة تأكيل الفصل في هذه القضية للشهر القادم. كنا ننتظر صدور الحكم اليوم و لكن هيئة المحكمة قررت غير ذلك”، تأسف مصدرنا.   

تعبيرا عن تظامنهم مع زملائهم المتابعين قضائيا، نظم نهار يوم الأربعاء المئات من متقاعدي الجيش و المشطوبين و الجرحى تجمعا شعبيا في مدينة قالمة رفعت من خلاله شعارات منددة بالمتابعات القضائية التي تطال أعضاء التنسيقية و مستنكرة التدخلات الأمنية التي تمنع كل مرة قدماء الجيش من تنظيم وقفاتهم الاحتجاجية كما يردونها. “المحتجون قدموا من كل ولايات الوطن للتعبير عن تعاطفهم مع زملائهم المستدعون من طرف القضاء في ولاية قالمة” أوضح نفس المصدر الذي أضاف أن المتابعات القضائية في حق قدماء الجيش لا تقتصر على ولاية قالمة لوحدها. ” سجلنا متابعات قضائية في عدة ولايات و ليس قالمة وحدها” قال محدثنا.

نحو إلغاء وقفة ولاية الشلف

من المرجح جدا أن تتراجع التنسيقية الوطنية لمتقاعدي الجيش و الجرحى و المشطوبين و ذوي الحقوق عن تنظيم وقفة احتجاجية في ولاية الشلف. و السبب يعود لعدم تحمس أغلب منسقي الولايات للفكرة. “تنظيم وقفة في ولاية الشلف فكرة لم تلقى الدعم الكافي من المنسقين الولائين لتجسيدها. و السبب يعود إلى عدم إعطاء السلطات العمومية اهتماما للوقفات الجهوية” أوضح مصدرنا.

 يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *