مروان بصافة يدعو قدماء الجيش للجاهزية للزحف نحو العاصمة

دعا المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية لمتقاعدي الجيش و الجرحى و المشطوبين و ذوي الحقوق مروان بصافة كافة قدماء الجيش للجهازية بغية الزحف نحو الجزائر العاصمة. في فيديو نشره على شبكات التواصل الاجتماعي كشف المنسق الوطني أن تنظيم مسيرة حاشدة في الجزائر العاصمة قرار لا رجعة فيه. في حديثه قال بصافة أن الوقفات الاحتجاجية في الولايات لن تسمح بتحقيق تقدم في الاستجابة لمطالب قدماء الجيش الوطني الشعبي و ذوي الحقوق. فالنسبة إليه دخول العاصمة و تنظيم فيها مسيرة هو الخيار الوحيد المتبقي لتنظيمه للإسماع صوته لدى السلطات العليا للوطن.

للإنجاح هذا الجدث، وجه مروان بصافة تعليمات للمنسقين الولائيين و البلدين لتنظيم الصفوف و الشروع في التحضيرات اللازمة لتجنب أخطاء الماضي حسب قوله. التوجيهات تخص إحصاء كل الأشخاص الذين سيتنقلون للجزائر العاصمة للمشاركة في المسيرة و كيفية تنظيم تنقلهم.

فيما يخص تاريخ المسيرة، أوضح قائد التنسيقية أن ذلك سيعلن عنه في الوقت المناسب بعد إتمام كل التحضيرات الضرورية.

في خطابه، دعا كذلك نفس المصدر كل مناضلي التنسيقية للصبر و عدم فقدان الأمل. “النضال يطلب تضحيات و صبر” قال بصافة الذي لم يفوت الفرصة للتعبير عن تضامنه و مساندته لكل قدماء الجيش الوطني الشعبي من متقاعدين و جرحى و مشطوبين المتابعين قضائيا بسبب نشاطهم النقابي المطلبي. في هذا الصدد كشف عن تكليف مجموعة من المحاميين للدفاع عنهم.

في الأخير نفا المتحدث وجود أي اتصال بين تنسيقيته و وزارة الدفاع الوطني بصفتها السلطة الوصية. ” لم نتلقى أي اتصال من وزارة الدفاع الوطني لمباشرة المفاوضات حول مطالب التنسيقية” قال المنسق الوطني الذي يعتبر مطالب الشريحة التي يمثلها عقلانية و قانونية. ” مطالبنا ليست تعجيزية. نحن نطالب بتطبيق القوانين و المراسيم الرئاسية الموجودة”.

يونس سعدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *