مروان بصفة يدعو قدماء الجيش لوقفة يوم 7 نوفمبر بقالمة

وجه المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية متقاعدي الجيش و الجرحى و المشطوبين و ذوي الحقوق السيد مروان بصافة نداء لقدماء الجيش الوطني الشعبي للمشاركة في الوقفة الجهوية التي ستنظم في السابع من الشهر الحالي بمدينة قالمة، بمناسبة مثول 40 منخرط في التنسيقية أمام القضاء على خلفية مشاركتهم في حركة احتجاجية نظمت في هذه الولاية شهر سبتمبر الماضي.

في فيديو نشر بمناسبة الذكرى 64 للاندلاع الثورة التحريرية ، قال بصافة أنه سيكون حاضرا يوم سبعة نوفمبر في قالمة لتقديم الدعم المعنوي لزملائه الذين سيمثلون أمام القاضي. في تعليقه على هذه القضية استغرب نفس المصدر توجيه تهمة التجمهر المسلح لبعض نشطاء التنسيقية في قالمة. ” من المفروض أن هذا الملف طوي و لكن تفاجآنا باستدعاء زملائنا للمثول أمام القاضي” تأسف المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية متقاعدي الجيش و الجرحى و المشطوبين و ذوي الحقوق الذي طمأن بالمناسبة زملائه من ولاية خنشلة الذين تلقوا كذلك استدعاء للمثول أمام القضاء.

وقفة وطنية في العاصمة عن قريب

فيما يخص الوقفة الوطنية التي تنوي التنسيقية الوطنية متقاعدي الجيش و الجرحى و المشطوبين و ذوي الحقوق تنظيمها في العاصمة قال بصافة أن موعد هذه الأخيرة قريب. ” محضر للاعتصام ثالث. التنسيقية لا تزال واقفة و تطالب بحقوق منتسبيها” أضاف مروان الذي أستغرب رفض فتح أبواب الحوار مع تنظيمه في الوقت الذي يستقبل ممثل الحرس البلدي من طرف وزير الداخلية للتفاوض حول مطالب هذه الشريحة. بالنسبة لمروان بصافة لا يوجد شيء يبرر التعامل بمكيلين مع الشرائح التي ضحت بالأمس معا من أجل الوطن.  “استقبل ممثل الحرس البلدي و قدمت له موعود في لحل مشاكلهم”.

في نفس السياق دافع المسؤول الأول عن التنسيقية عن فئة المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي. ” حتى الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي تهجم على المشطوبين. هناك العديد من المشطوبين. المشطوبين بسبب طبي، المشطوبين بسبب أخطاء بسيطة يمكن تجاوزها” قال مروان بصافة.

يونس سعدي

  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *