مسيرة الحريات تقمع في بجاية

تدخلت نهاية صبيحة اليوم قوات الأمن لمنع بالقوة مسيرة الحريات المزمع تنظيمها من مدخل الإقامة الجامعية ترقا أزمزر إلى ساحة سعيد مقبل بوسط مدينة بجاية للمطالبة بإطلاق سراح المدون مرزوق تواتي المحكوم عليه بسبعة سنوات سجن ووقف المتابعات القضائية ضد الصحفيين و الناشطين.

تدخل قوات الأمن تم بعد لحظات فقط من بداية المسيرة التي شارك فيها العشرات من الطلبة و الناشطين و الحقوقيين. حسب مصدر محلي، اعتقل أفراد الشرطة العشرات من المتظاهرين قرب الجامعة و عدة أحياء في مدينة بجاية. التوقيفات مست الصحفيين و النقابين، الطلبة و حتى السياسيين. من بين أشخاص الموقفين نذكر يانيس علجي من لجنة الدفاع عن تواتي مرزوق، ادير عاشور الذي يشغل منصب المنسق الوطني لمجلس ثانويات الجزائر، رشيد نكاز و مجموعة من الصحفيين قدموا من الجزائر العاصمة للمشاركة في المسيرة.

الموقوفين تم اقتيادهم إلى مركز الشرطة قبل أن يتم اطلاق سراحهم. بعد خروجهم من مركز الشرطة نظم المتظاهرون تجمعا في ساحة سعيد مقبل للتنديد بقمع مسيرتهم و للمطالبة بوقف التضييق على الحريات الفردية و الجماعية.

تعليقا على الإحداث، أصدرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بيان نددت فيها بالتدخل العنيف لقوات الأمن و دعت السلطات لاحترام حقوق الموطنين في تنظيم مظاهرات سلمية في بجاية و بقية مناطق الوطن.

يونس سعدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *