معلقا على توقيف جماعة Amir DZ، حفيظ دراجي يدعو لتطبيق القانون على الجميع

دعا المعلق الرياضي الجزائري الشهير حفيظ دراجي السلطات لتطبيق القانون على الجميع دون تميز فيما يخص التشهير بالحياة الشخصية للأفراد و المساس بكرامة الناس. خرجة دراجي تأني عقب نشر قناة النهار فيديوهات للأشخاص الموقوفين فيما يسمى شبكة . Amir DZ

في مقال نشر على موقعه على شبكة الانترنت، طالب الصحفي الجزائري المقيم في قطر بمحاكمة كل شخص ارتكب جرما في الجزائر و شعبها.  “لا أحد يرضى بانتهاك أعراض الناس وممارسة الابتزاز والافتراء على أي كان سواء في العالم الافتراضي أو على أرض الواقع، لكن أيضا لا أحد يرضى بالتشهير في وسائل الإعلام بمتهمين وتصويرهم في شكل مجرمين قبل محاكمتهم (المتهم بريء حتى تثبت ادانته) في وقت لازلنا نتستر على المجرمين الحقيقين في حق الوطن، والفاسدين الذين نهبوا الخيرات وحطموا المعنويات ودفعوا بأولادنا إلى التطرف والتذمر والرغبة في الانتقام من منظومة الفساد” كتب الصحف..

مواصلا تعليقه على هذه الحادثة قال حفيظ دراجي أن الحق كل لا يتجزأ، “سيف العدل يجب أن يقع على الجميع بما في ذلك كل أطراف المنظومة السياسية والمالية والإعلامية التي حطمت القدوة والرمز، شجعت الرداءة والرذيلة، نشرت الحقد والشر بيننا، ودفعت أولادنا إلى التذمر واليأس والتطرف عبر شبكات التواصل الاجتماعي التي صارت متنفسهم الوحيد..”

فبالنسبة إليه الغلق والتضييق والظلم والنهب والفساد والحقرة، كلها ممارسات ولدت التطرف وزادت من مشاعر الحقد والكراهية والرغبة في الانتقام لدى الشباب الجزائري، لذلك وجب معالجة الأسباب التي أنتجت المتذمرين والمتطرفين، قبل الدخول في مواجهة شباب جزائري متمرد يحتاج إلى مرافقة ورعاية قبل المحاكمة.

“الدولة مطالبة بتطبيق القانون وحماية مؤسساتها ورموزها، لكن تطبيق كل القانون على كل الناس وحماية كل الشعب من الابتزاز والاستفزاز والتخويف والتهديد الذي يتعرضون له يوميا بطريقة مباشرة وغير مباشرة..” يرى الصحفي الذي تحول إلى معارض شرس للنظام خلال السنوات الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *