مقولة حفيظ دراجي “ارحلوا كلكم” تفجر فيسبوك و تويتر

مرة أخرى تصنع التعليقات السياسية للمعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي الحدث على شبكات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و تويتر”. انشغاله بمجريات المونديال لم يمنعه من الخوض في المسائل السياسية المتعلقة بالجزائر و إبداء رأيه حولها خاصة قضية ما يعرف بكمال “البوشي” المرتبطة بمحاولة تهريب 701 كلغ من الكوكايين عبر ميناء وهران و استضافة الجزائر لتظاهرة دولية حول المدن الذكية. حول هذه الأخيرة قال المعلق “أن الذكاء لا يتماشى مع السياسة المتبعة حاليا من طرف المسؤولين.  “بهدلتونا وتعبتونا بصراعاتكم وأنانيتكم وفضائحكم التي لا تنتهي، ومع ذلك تخرجون إلينا بأكذوبة مشروع “العاصمة مدينة ذكية قبل 2030″، كتب المعلق الرياضي قبل أن يضيف : ” الذكاء لا يلتقي مع الغباء ولا مع الفساد والفشل والرداءة والجهوية والمحسوبية وكل الآفات التي تفشت في زمن بوتفليقة”!!

“لقد حطمتم معنويات أولادنا وهدمتم بلدا بأكمله في كل المجالات ومازلتم تأملون في البقاء والاستمرار في تهديم ما تبقى. رحلوا كلكم من فضلكم..” ختم الصحفي تعليقه المنشور نهار اليوم السبت على صفحته على فيسبوك و حسابه على تويتر.

في ظرف سبعة ساعات، حقق المنشور 17 ألف إعجاب، 850 إعادة نشر و ألآلاف التعليقات. على حقق نفس المنشور على حساب المعلق 2,2 ألف إعجاب، 234 إعادة نشر و 154 تعليق خلال أربعة ساعات فقط.

للتذكير يعد حفيظ دراجي من الشخصيات الجزائرية الأكثر تأثيرا على المشهد السياسي و الإعلامي الجزائري على شبكات التواصل الاجتماعي خلال السنتين الأخيرتين حسب دراسة قام بها موقع فان زون.

يونس سعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *